لعبة العروش الشتاء يحل

بتاريخ: 18 - يوليو - 2017

بواسطة: محمود عزالدين

بعد طول انتظار دام اكثر من سنة و ثلاثة اشهر عاد صناع مسلسل لعبة العروش لنا بحلقة جديدة كان من المتوقع لها ان تخطف الانفاس علي جميع المستويات فهل كانت كذلك ….؟

لعبة العروش .. الشتاء قد حل

بدات الحلقة بمشهد افتتاحي حيث ظهر ولدرفراي – صاحب الزفاف الاحمر الشهير- يلقي كلمة خلال وليمة اعدها لآل ولدر و يباهي فيها انه اقام لهم وليمتين في يوم واحد -علي غير العادة- فالشتاء قد حل- يامرهم بأن يشربوا نخبا علي شرفه متبجحا بخيانته لملك الشمال و يُهلل له فيشرب الجميع نخبهم الاخير في نفس القاعة التي شهدت خيانهم و قتلهم للذئب الصغير وزوجه ووالدته السيدة كاتلين فيتسمم الجميع.
اجل انها اريا ستارك  ترتدي وجه والدر القبيح الذي قتلته بعد ان طهت له ولديه و جعلته يأكلهم في فطيرة اعتقد انها لم تكن شهية و تنتقم لاخيها و امها في نفس القاعة بعد طول اتنظار و تخبر زوجة والدر فراي ان الشمال يتذكر و ان الشتاء جاء لمنزل آل فراي .

 

المشهد الاول فى لعبة العروش هو لملك الاخرين يمتطى حصانه مع الأخرين يقود جيش الموتي المهيب خلال عاصفة من الجليد . الجيش الذي اصبح اكبرعددا بعد ان ضم الهمجين والعمالقة الذين ماتوا في ما وراء الجدار،الالاف و الالاف منهم قد اصبحوا مستعدين . ذلك كان حلم الغراب ذو الاعين الثلاثة -براندن ستارك- حين كانت بوابة  القلعة السوداء تفتح له  بعد ان انقذه بنجن ستارك في الموسم السابق من براثن جيش الموتي شمال الجدار ليعود إلي موطنه . ليبدأ لنا فصل جديد في صراع الثلج و النار فمازل الموسم يخبئ المزيد للغراب القعيد .

 

سنو و الشمال

جون سنو نغل السيد روبرت ستارك يحكم من جديد لكن هذة المرة في موطنه القديم ونترفيل بعد ان استعاده من رامزي نغل آل بولتن ليلقبه الجميع بملك الشمال هاهو يحكم الشمال بعد ان رأي جيش الموتى و ادرك خطر الشتاء القادم ، يامر جميع الامراء بان يبحثوا عن زجاج التنين و يصنعوا اسلحة منه فهو السلاح القادر علي دحر العدو . و يقوم كل فتى و فتاه من الشماليين فوق العاشرة بحمل السلاح لينشب خلاف مع اللورد جلوفر تنهيه الليدي ليانا تلك الطفلة ! و امر سنو القوم الاحرار بحراسة الجدار الذي طالما منعوا من عبوره في مفارقة تعجب القوم الاحرار انفسهم تلك هي التجهيزات للشتاء القادم .

لكن الخلاف لم يلبث ان ظهرت بوادره بين الاخوين غير الشقيقين جون و سانسا مرة اخري ، فخلافهم في خيمة القائد اثناء الاعداد لمعركة اللقطاء مازل في الاذهان –وكانت سانسا علي حق- هنا ابتسم الثعبان لورد بيتر بايلش الذي يتمني ان تطالب ساسنا باحقيتها في الشمال فهي الوريث الشرعي فيحكم هو منخلالها و من خلال ابن زوجته  -الطفل المدلل- الشمال و الشرق .

جون بشرف أل ستارك المعهود –برغم انه ليس منهم- يعفوا عن ابناء الخونة الذين ساعدوا رامزي بولتن و ينصب ابنائهم حكاما علي قلاعهم بعد ان تشبث برايه امام امراء الشمال و سانسا استارك التي تري انه يجب ان يعاقب الخونة علي خيانتهم و ان يكافء ذوي الولاء لكن سنو يري انه لن يعاقب عائلة بسبب اخطاء ثلة من المتهورين .
سانسا تخبره انه يحكم بشكل جيد لكن عليه ان لا يكرر اخطاء والدها و اخوها الغبية اللي قضوا بسببها نحبهم يبدوا ان  زواجها من الامير رامزي و اقامتها في العاصمة لقنتها دروسا لم تنساها. و بايليش يصطاد في الماء العكر و سيرسي تطالبهم بان يخضعوا لها بعد ان توجت ملكة بعد موت تومين.

الشمال يتذكر و يحمل لنا العديد و العديد من المفاجأة في الحلقات القادمة .

 

ابناء تايون لانستر

سارسي المراة الحديدة تسير علي العالم بخطوات واثقة مرتدية زيها الذي توجت فيه ملكة للمالك السبع بعد ان انتحر ابنها و من خلفها يظهر جيمي لانستر اخوها اللذي حارب من اجلها العالم ينظر لها بخوف فالجنون اللذي اعتراها و جعلها تقتل جميع اعدائها يعيد لنا ما السبب الذي من اجله قتل الملك المجنون و كسر قسمه ولقب بقاتل الملك ووصم بالعار . تساله هل انت غاضب فيجيب لا فتساله هل انت خائف مني فيجيبها متهكما هل يجب ان اخاف ، تذكر سيرسي اخوها جيمي بالقزم تايرون  الذي حرره بعد ان قتل والده و ابنه جوفري لقد اصبح الان مساعد عدوهم الاكبر هذا هو الحبيب و من ثم تستعرض اعدائها ، اعداد في الشرق الشمال الغرب الجنوب اعداء في كل مكان . بتلك الجملة تناقش الاخواه ابناء اللورد تايون لانستر فوق العالم الذي تحكمه سيرسي .

يبدو أن الموسم الجديد من لعبة العروش يحمل لنا مفاجأت كثيره ومن الواضح أنها ستكون النهايه لأفضل المسلسات التى تمت صناعتها فى السينما

إذا أعجبك الموضوع قم بمشاركته من خلال:

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات فيس بوك

اكتب تعليق

Powered by Facebook Comments

اقرأ أيضاً